في
 
    تواصل | اساتذة | الخريطة | كنت هنا | تعريف | أقلام صحفية | مساحة أخرى

الثلاثاء 12 ديسمبر 2017



الموقع
نثر
المنبوذ صورة تشبه ما حولنا من برودة وقسوة !. بقلم: منال علي بن عمرو
المنبوذ صورة تشبه ما حولنا من برودة وقسوة !. بقلم: منال علي بن عمرو
في رواية الأستاذ عبد الله زايد (المنبوذ) هناك صور تشبهه ما حولنا من برودة وقسوة في البشر ، من عمى المشاعر المتسرب لقلوبهم الحالكة بالحقد وعدم الغفران، من أفكار سقيمه تنهج العادات والأعراف حتى لو كانت مجحفه ، فطالما أنها ترضى الجماعه وتسود بقوتها وبطشها فهي الصواب ومن هو عكس ذلك ينبذ يقطن شرفات الهوامش بلا ظل ولا رائحة للأمان، لهذا المنبوذ في الرواية وللمنبوذين في الحياة :



صديقي المنبوذ ، اطمئن

لست وحدك في شارع الطغاة

بين دهاليز السفله

كلنا …. يتوشحنا النبذ ،

عارنا الطهارة.

ضحايا .. ترسبات

وبقايا أقنعة .

هي الخطوات المليئة بالتعب

تغنينا عن التوقف لهم،

وأمتعتنا من الحب والأمل

تنبثق منها رائحة الحياة.

فلا تطأطأ الرأس دامعاً

أعيننا تستحق أن نهديها المدى

ولأحلامنا صكوك حرية

لا تنتظر بل تنتزع.

لو تعلم كم من حكاية تشبهك

لما تسلل الحزن أركان قلبك الكبير

ولا الندم.

دعهم بالبرودة ، اللامبالاة والحقد يتنفسون

هؤلاء يرتدون المسلّمات ،

يحفرون على أفدارهم قوالب مستهلكة

لا رغبة لهم بضنك التفكير والتساؤلات

يومهم يبدأ بهم وينتهي لهم،

ماذا ننتظر؟

هل ننتظر ذلك الاحساس الغائب؟

أو شيء من الخزي من جرح للمشاعر

وانتهاك لحرمات العقل؟

لا اعتقد ،

مثل هؤلاء أموات بلى حياة تنادى

عزاؤنا المجاهرة بالصمت،

والضحك سرا على حدودهم الواهنه

التي في استقامتها تشبهه أشباه الرجال!

يا صديقي

إن أثمن ما نملكه الذكريات

هناك أوقات لم تكن يوما لهم

لحظات سرية ثمينة

كنا نحن فقط أصحاب الملكية فيها

ونحن أبطالها،

تلك اللحظات تقبع في الذاكره

والجميل أنها تحتفظ بالأصوات والمشاهد

حتى أن لها رائحة مميزه

لا ينتشي منها إلا نحن

أمراء النبذ.

--------------------------------------------------------------
الإمارات-دبي

آراء حول الموضوع: 1


خدمات المحتوى


التعليقات
#7 Saudi Arabia [علي علي]
1.00/5 (5 صوت)

الجمال يريح النفس ويفتح الافاق


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.