في
 
    تواصل | اساتذة | الخريطة | كنت هنا | تعريف | أقلام صحفية | مساحة أخرى

الجمعة 15 ديسمبر 2017



الموقع
قالت الكتب
قصة الفلسفة
قصة الفلسفةقصة الفلسفة

إن العقل يتعب، لكن الإرادة لا تتعب أبدا، والعقل بحاجة إلى النوم، لكن الإرادة تعمل حتى أثناء النوم، وللتعب، كالالم، مكانة في الدماغ، وأن العضلات غير المرتبطة بالدماغ ( كالقلب)، لا تتعب أبدا والدماغ يتغذى أثناء النوم، لكن الإرداة لا تتطلب طعاما أو غذاء، ولهذا يكون العاملون ذهنيا هم أشد الناس حاجة إلى النوم... وتهبط حياة الإنسان أثناء النوم إلى المستوى النباتي، وعندئذ تعمل الإرادة وفقا لطبيعتها الأصلية والجوهرية، ولا يكون هناك من شيء يزعجها من الخارج، ولا تعاني أي تخفيض في قوتها بسبب فاعلية الدماغ والكد وراء المعرفة، والأمر الذي يمثل أقسى الوظائف العضوية وأثقلها.... ولذلك تكون قوة الإرادة بأكملها موجهة أثناء النوم لصيانة النظام العضوي وتحسينه. ولهذا السبب فإن كل شفاء وجميع التبدلات الملائمة تحدث أثناء النوم. ولقد كان برداخ على حق حينما صرح بأن النوم هو الحالة الأصلية. فالجنين ينام تقريبا نوما مستمرا، والوليد ينام معظم الوقت. وإن الحياة "هي صراع ضد النوم وفي بداية هذا الصراع نكتسب بعض الارض منه، لكنه يستردها في النهاية وان النوم لهو قطعة من الموت قد استعارها الجسد للحفاظ وتجديد ذاك الجزء من الحياة الذي أنهكه النهار". " إن النوم هو عدونا السرمدي، وعندما نكون مستيقظين يمتلكنا جزئيا. وعلاوة على ذلك ما الذي يمكن لنا أن نترقبه من رؤوس وحتى من أعمق الرؤوس حكمة، حيث تكون فيها كل ليلة مسرحا لأغرب الأحلام وأبلدها، وحيث ينبغي على تلك الرؤوس أن تتابع تأملاتها ثانية عندما تستيقظ من تلك الأحلام؟".
ويل ديورانت
من كتابه: قصة الفلسفة
ترجمة: احمد الشيباني
صادر عن: دار القرئ العربي

آراء حول الموضوع: 0


خدمات المحتوى


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.